فعاليات قسم الإدارة

المحاور

محاور المؤتمر:

المحــــور الأول: الريــــادة والاستدامـــة في التعليــــم التقنـــــي:

  • دور التعليم التقني في تعزيز التنمية المستدامة.
  • تجارب ومبادرات عالمية رائدة في التعليم التقني.
  • تحديات ومعوقات تحقيق الاستدامة في التعليم التقني.
  • الريادة في التعليم التقني.
  • دور التعليم التقني في تعزيز ريادة الأعمال والريادة الاجتماعية.
  • دور البرامج الأكاديمية المطروحة في تلبية حاجات المجتمع المحلي.
  • ذوي الاحتياجات الخاصة والتعليم التقني.
  • مدى ملاءمة مخرجات التعليم التقني لسوق العمل.
  • الارتقاء بالقدرات الطلابية ومستوى كفاءة الخريجين.
  • تكامل الفكر المستدام مع ممارسات الأعمال.
  • المنظمات الذكية والاستدامة (البشرية، الاجتماعية، الاقتصادية، البيئية..).
المحـــــور الثانـــــي: التميــــز الإداري والبيئـــــة الإبداعيــــــــة :
  • القيادة والشخصية الإبداعية “المقومات والمعايير”.
  • التفكير الإبداعي وعلاقته بالتجديد والابتكار.
  • أساليب تحويل الأفكار الإبداعية إلى خطط تنفيذية.
  • الذكاء العاطفي والتميز.
  • البيئة الإبداعية وجودة الخدمات.
  • الحكومات ودورها في تعزيز التميز.
  • الإدارة الرشيقة والبيئة الإبداعية.
  • جودة البيئة الاستثمارية.
المحــــــــور الثالــــــث: الشراكـــــة مــــــع المجتمـــع المحلــــي:
  • الجامعة المنتجة والاستدامة.
  • المحاسبة المستدامة أداة للتميز والاستدامة.
  • المسئولية الاجتماعية للمؤسسات.
  • توفير الأدوات الاستثمارية قصيرة الأجل.
  • الحكومة ورعاية الابتكار.
  • تجارب مؤسسات التعليم العالي في مجال الشراكة وخدمة المجتمع.
  • أدوار الأطراف ذات العلاقة في تعزيز تنافسية التعليم التقني.
  • التنمية المستدامة وتمويل التعليم التقني.
  • توظيف التطور المعرفي والتقني للمساهمة في تنمية المجتمع.
المحــــــور الرابــــــع: “العلاقــــــات العامــــة والإعــــــــلام”:
  • دور العلاقات العامة في تحسين الصورة الذهنية للتعليم التقني.
  • الإعلام الجديد واستدامة التعليم التقني.
  • التسويق الالكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي.
  • دور شبكات التواصل الاجتماعي في ريادة التعليم التقني.
  • شبكات التواصل الاجتماعي جسر للتنمية الإدارية.
  • مسؤولية الإعلام في تعزيز التعليم التقني.
  • توظيف العلاقات العامة في المساهمة بنشر ثقافة التعليم التقني.
  • المسؤولية الاجتماعية للكليات والجامعات التقنية في عصر الاتصال الرقمي.