فعاليات قسم الإدارة

المقدمة

المقدمة:

تعود نشأة التعليم التقني في فلسطين إلى ما يقرب من 144 عاماً، ويتمثل دوره في إعداد كوادر بشرية مؤهلة وفق احتياجات سوق العمل. ويأتي مؤتمرنا الثاني هذا العام وما زال التعليم التقني يعاني من مشكلات جمة على الرغم من حاجة المجتمع المحلي الماسة لمخرجاته وبرغم دعم وزارة التربية والتعليم العالي للتعليم التقني ضمن أهدافها الاستراتيجية، فإن ثقافة المجتمع تحد من الإقبال عليه. مما زاد من مشكلة البطالة وتكدس خريجي الجامعات بشكل عام وخريجي التعليم التقني بشكل خاص. من هنا نحن بحاجة لمعرفة نقاط الضعف لدينا كمؤسسات تعليمية تقنية، وتحديد نقاط الالتقاء مع سوق العمل والمتمثل بــ(الحكومة، القطاع الخاص، الاتحادات، مؤسسات سوق العمل المحلية، المنشآت الصناعية، والشركات، والفنادق، الخ…) من جانب آخر لتحديد آلية التواصل وأوجه الخلل والعمل على معالجتها وبما يسهم في تعزيز الاستدامة والتنافسية للتعليم التقني من خلال هذا المؤتمر.